أبجديات النجاح

حوار مع أروى النحو صاحبة مشروع قشور

حوار مع أروى النحو صاحبة مشروع قشور

حوارنا اليوم مع أروى النحو وتجربتها في مشروعها الخاص والذي تطلق عليه قشور وهو عبارة عن اكسسوارات مصنوعة من قشور الأسماك بكل الأشكال والأحجام بالإضافة إلى استخدام ذيل وزعانف الأسماك بطريقة جميلة.

* في بداية حوارنا حدثينا عن نفسك.

– أروى النحو متخصصة في الإدارة عامة من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة. هاوية ومحبة للفنون بجميع أنواعها وشغفي الأكبر منصب على قشور السمك وذيل وزعانف السمك وكل ماله علاقة بالبحر.

 

* مشروعك يملك فكرة مبتكرة كيف استوحيتِ هذا العمل؟

– كان من ضمن خطة الدراسة في حصص الفنون للصف الثاني الثانوي مع أستاذة الفنون الرائعة جوهرة الخضير لها الفضل بعد الله في تعلم هذا الفن وخروجه ليرى النور تعلمت منها الأساسيات وبدأت بعدها في التوسع والإبحار في هذا الفن الجميل.

 

* وما هي المنتجات التي تقدمينها في مشروع قشور؟

– بدأت بعمل لوحات ثم اتجهت لعمل الإكسسوارات النسائية وكماليات الديكور المنزلي والمكتبي.

* هل هناك نية لفتح محل خارج منصات التواصل الاجتماعي؟

ممكن ولكن لن يكون شيء تقليدي سوف تكون فكرته مبتكرة وغريبة.

 

* هل براند قشور حقق النجاح الذي تطمحين له؟

– إلى الآن أراها مرضية ولله الحمد ولكني أطمح لأعلى من ذلك بإذن الله.

 

* ماذا أضاف لك مشروع قشور في حياتك العملية؟

الالتزام، الجد والاجتهاد في العمل، الابتكار والتجدد، التعرف على شخصيات جميلة وتكوين علاقات جميلة مع الأشخاص في جميع المجالات، الصبر، القيادة، التجارب المستمرة، والقائمة تطول الحمدلله هذا من فضل ربي.

* ماهي المدة الزمنية التي تستغرقينها في عمل الأكسسوارات؟

– تختلف المدة الزمنية من قطعة لأخرى كل قطعة لها طريقتها وكل قطعة لها عدة مراحل، تصل بعضها من ثلاثة إلى سبعة أيام في الغالب هذا بالنسبة للإكسسوارات النسائية، أما إذا كانت من الإكسسوارات المنزلية والمكتبية من تحف ولوحات وغيرها تأخذ من شهر إلى خمسة أشهر من فكرة وتصميم وتنفيذ حتى يخرج العمل بشكل جميل.

 

*  من وجهة نظرك هل ترين أنك تملكين الخبرة في هذا المجال؟

– ولله الحمد تعرفت على أنواع قشور مختلفة وبأشكال وأحجام مختلفة بما يزيد تقريبا على سبعة أنواع منها، أيضا كيفية التعامل معها من بداية الأمر والمراحل التي تمر بها من عمليات استخراج، ومعالجة، وتجفيف، وتلوين، وصقل، فهي مادة طبيعية 100% معاد تدويرها هذا بما يخص القشور، الذيل والزعانف لها طريقة معالجة لا تختلف كثيرا عن القشور ولكن تأخذ وقتاً أطول لاختلاف طبيعتها.

*  فئتك المستهدفة كيف تحدديهم؟

– فئتي المستهدفة هم أصحاب الفن، والهاوين للمقتنيات الغريبة، للذوق الرفيع، العاشقين للجمال، لكل من يبحث عن التميز والتفرد، لكل من لديه رونقه الخاص، ولكل من يبحث عن أعجوبة لا تتكرر. (الفنون جنون).

 

* هل شاركتي في معارض او فعاليات؟

نعم ولله الحمد شاركت في عدد من المعارض والفعاليات الجميلة والانطلاقة كانت من جامعة الملك عبدالعزيز مركز صنع بيدي ومن ثم مشاركات أخرى.

 

* كيف تتعاملين مع الأخطاء التي تحصل مع منتجاتك؟

– الأخطاء واردة والتعلم دائماً يكون نتيجة الأخطاء التي تحصل ولكن الحمدلله مع الممارسة تقل هذه الأخطاء لذلك تم عمل بطاقة ضمان للقطع لمدة سنة في حال حصل تلف لا سمح الله أو ما يذهب جمال القطعة نعمل على إصلاحه.

 

* من هو الداعم الأول لكِ في مسيرتك؟

– الداعمون دائما هم الأهل والأصدقاء، ولكن الداعمة الأولى لي هي والدتي الحبيبة حفظها الله هي صاحبة الفن الأولى تعلمت منها جمال الفنون والأعمال اليدوية.

* هل هناك منتجات تحت الطلب أم المعروض فقط؟

نعم الحمدلله توجد طلبات خاصة لأصحابها على طريقتهم وطلبهم الخاص ويوجد المعروض ولهم الحرية المطلقة في الاختيار والتعديل على القطع.

 

* كلمة أخيرة تريدين أن تختمين بها اللقاء؟

* شكرا جزيلا لك أخ معتصم على هذا اللقاء الجميل سعيدة بكوني من ضمن قائمة ضيوف مدونة كاتب محتوى.

نصيحتي لكل من لديه حلم بأن يسعى جاهدا إليه ليس هناك شيء مستحيل.

مقولة مقتبسة من أحدهم تعجبني كثيرا

(أطمح للقمر وليس للنجوم لأنه كبير ويسع الجميع) بالتوفيق لجميع الحالمين.


حسابات وسائل التواصل الإجتماعي:

حساب الإنستغرام الخاص بقشور

معتصم باكراع

مدّوِن وكاتب محتوى، هوايتي جمع الأحرف المتناثرة وصنع المعنى.

تعليق واحد