أبجديات النجاح

حوار مع المدون المغامر ((كشميري))

كشميري هو لقب العائلة وهو الاسم المحبب إليه يعشق المغامرات ويحب التجارب الجديدة، صاحب بودكاست “شطحة” ومدون رائع يكتب مدوناته باللهجة الحجازية الممتعة، لديه ورشة يشارك فيها ما تعلمه ويفيد به الغير محتواه مميز جداً قلما تجد مثله في المحتوى العربي هو ضيف هذا اللقاء الجميل والممتع.

  • في بداية حوارنا لماذا التدوين؟ وكيف خطرت على بالك فكرة المدونة؟

– إيماناً بأن لكل إنسان تجربة ومحتوى يريد ان يشاركه، لأن لكل منا قصة، ودائماً ما ابحث عن المصادر باللغة الإنجليزية، ولا اجد نفس المحتوى بالعربية فقررت ان اكتب المحتوى واضعه في مدونة خاصة لكي لا يضيع في وسائل التواصل الاجتماعي.

* اعجبتني عبارة حتى لا يضيع في وسائل التواصل الاجتماعي وماذا  أضاف لك البودسكات؟

– البودكاست أعطاني مساحة اعبر عن أفكاري بطريقة فعالة اكثر، فهناك من يشبه افكاري وهناك من يختلف عنها مشاركة الأفكار بحد ذاتها متعة، وغير إني استمتع بمشاركة افكاري بلا حدود واستمتع بتعليقات الزوار فالتفاعل في البودكاست رائع جداً.

* المدون والمغامر “كشميري” كما تعرف عن نفسك أخبرنا عن أجمل وأغرب مغامرة قمت بها.

– تجربة السفر لوحدي  والسكن مع اهل تلك البلاد، وهناك تجربة لن اكررها بنفس الطريقة، حينما سافرت إلى استراليا سكنت مع عائلة ولم اكن اعرف معلومات كافية عنهم ولم تكن لديهم تقييمات كافية.

كانت تجربة سيئة في رحلاتي القادمة سوف احرص على مشاهدة التقييم، وعدم الارتباط وتغيير العائلة في حال لم أشعر بالراحة.

* شرف التجربة هو ما كون لديك حس المغامرة وكيف كانت اول رحلة لك إلى المالديف والتي تحدثت عنها في مدونتك هل كانت ممتعة؟

– بالطبع كانت جداً ممتعة واستمتعت بجميع تفاصيلها ولكن المشكلة حينما بحثت عن المالديف قبل السفر لم اجد المصادر الكافية باللغة العربية وكانت الغالبية العظمى باللغة الإنجليزية ولم اجد تجربة مكتوبة تشجع الناس على السفر، إلا للمتزوجين او ممن يريدون قضاء شهر العسل هناك

وهذا كلام غير صحيح في المالديف حيث يوجد بها العديد من المغامرات الرائعة التي من الممكن ان يستمتع بها المسافر المنفرد، وتكون تجربة رائعة له فأحببت ان انقل التجربة باللغة العربية وادون عن رحلتي إلى المالديف لأثبت بأنها ليست فقط للمتزوجين تجدونها في مدونتي.

* إذن فكرة تدوينك هي لاستحداث محتوى عربي مفيد  و ما حدث معك في المالديف من نقص للمعلومات التي أتاحت لك الفرصة لتضيف بالعربية خبرتك وتجربتك ماذا عن الهوستيلات وهي بيوت السكن المشتركة كيف تراها؟

السكن في الهوستيل من التجارب التي احببتها وهي تغير من تفكيرك ونظرتك للحياة، وهي رخيصة في دول جنوب شرق آسيا مثل إندونيسيا ولا تتعدى 30 ريال في الليلة الواحدة، بعكس أسعارها في أوروبا وهي جديدة ونظيفة ومريحة أيضا، فالناس هناك لديهم اهتمامات مختلفة، والسكن مع أناس يختلفون معك هو تجربة رائعة فالحديث مع الأشخاص أصحاب الثقافات المختلفة مثير للاهتمام ويضيف لك دائماً.

* أفكارك في السفر قد تبدوا غير مألوفة للبعض ولكن أحييك على روح التجربة والمغامرة التي لديك وما هي قصة مشروب الكمبوتشا الذي تحدثت عنه في إحدى تدويناتك؟

– مشروب الكمبوتشا من المشروبات المفضلة لدي لأنه غني بالبكتريا النافعة، ولأنه يعطيني شعور المشروب الغازي مع الوجبة ولكنه صحي في نفس الوقت، وطريقة إعداده وضحتها في المدونة لكي تستمتعوا بهذا المشروب الصحي.

* من مغامراتك إلى مشروبك الصحي ونقف عند طموحاتك ماذا عنها؟

– طموحاتي أن اصنع مشاريع تقدم حلول وتفيد الناس، ومحتوى يلهم غيري ويحفزهم، أيضا السفر المستمر والاختلاط مع الناس من الثقافات المختلفة.

* ما مدى توافقك نظامك النباتي الذي تطبقه وهل بالفعل لا تأكل اللحوم؟

– في الفترة السابقة كنت اطبق النظام النباتي الصارم بدون أي نوع من أنواع اللحوم، واما الآن نباتي مع نظام الكيتو وكل فترة اجرب اكلات مختلفة مع تجنب الرز والسكر.

*  المغامر كشميري صاحب الأفكار المتجددة لديك تدوينة بعنوان (( افكار تدلع فيها نفسك)) فيها حيوية وطاقة عجيبة غريبة حدثنا عنها؟

– جاءت الفكرة لأكافئ نفسي وسألت ناس كثير من جميع انحاء العالم وكل شخص اسأله كيف تكافأ نفسك بثلاثة أشياء، وجمعتها واخترت الأجمل منها ومن ثم وضعتها في مدونتي اتمني ان تستمتعوا بها.

*ماذا عن تجربتك في كتابة يومياتك وماذا استفدت منها؟

– اعطتني مساحة كبيرة للتعبير عن نفسي، ودائماً ما اكتبها في نهاية يومي جعلتني اكتب بطريقة حقيقية ورائعة وعادة ننسى التفاصيل او نظن بأنها تغيرت وما إلى ذلك، ولكن حينما اقرأ يومياتي القديمة استغرب من وجود التفاصيل المنسية، واظن بأنه كانت تختلف عما حدث ولكنها في العموم تجربة انصح الجميع بها.

* تقول بأن الحماس دليلك؟ اريد ان اسمعها منك وليست في مدونتك

– احب الحماس جداً وهو ما يقودني إلى اكتشاف أشياء جديدة واحياناً يجيب على أسئلة غير منطقية فتجربة الأشياء البسيطة التي نراها أشياء عادية مثل انشاء مدونة، قد تغير مجرى حياتك وقد تكون مصدر دخل لك فالحماس دائماً إيجابي وممتع، وتجربة الأشياء المختلفة تجعلني اذهب إلى أمور غير متوقعة وشيقة في نفس الوقت.

* كيف تفسر نظرية الأشياء الحية مثل التمر الحي ما هي الحياة التي تقصدها في داخل التمر مثلاً؟

– كانت فكرة عن حياة المأكولات التي نأكلها وهل تتعرض بفعل الحرارة والطقس إلى ما يميتها، ومن ثم تصبح ميتة وليس لها فائدة، ومن ثم كانت التجربة بأن اخذ نواة التمر وأنبتها ونجحت التجربة التي اكدت قطعاً بأن الأكل الذي نأكله حي بكل تأكيد. 

* صيامك لمدة أسبوعين لماذا؟ هل تحب أن تخوض التحديات بهذا الشكل الاستثنائي؟

– لها فوائد على الجسم منها تنظيفه من الشوائب والسموم، فالصيام عن الأكل وتناول العصائر مثلاً او أي نوع من أنواع الديتوكس المختلفة له عدة فوائد على الجهاز الهضمي، ويجب على كل إنسان ان يجربها من فترة إلى  أخرى.

* بالنسبة إلى وسائل التواصل الاجتماعي هل الإنستقرام فعلا للمثاليين؟ ولماذا حذفت الواتس اب؟

– فعلاً الإنستقرام منصة مثالية” وهي لحظات مقتطفة معينة لا توضح كل الحياة التي يعيشها الشخص، التركيز فيها على مشاركة أجمل اللحظات، وليس هناك مشكلة في ذلك فقط نحتاج ان نكون في حالة وعي أنها ليست الحقيقة الكاملة.

وبالنسبة للواتس اب حذفته في فترة سابقة، ولكنه من البرامج المهمة سواء في العمل، او حتى ارسال لوكيشن معين ولكن قيدت استخدامي به عن طريق إزالة التنبيهات، واستخدامه على نطاق ضيق منعاً من ضياع الوقت.

* وماذا عن النوم على الأرض؟

– النوم على الأرض له فوائد عديدة للعمود الفقري، ويوفر لي مساحة السرير، ويسهل القيام من النوم في الصباح، فالنوم على الأرض بطريقة مستقيمة أسلوب حياة بالنسبة لي، وكثير مما جربوا النوم بهذي الطريقة اختفت لديهم آلام اسفل الظهر والعمود الفقري، ولكن في حالة المبيت في فندق ليس لدي مشكلة في النوم على السرير لأنها حالة طارئة.

* أخبرنا عن فلسفة الإيكغاي اليابانية وجوانبها؟

هي فلسفة تساعدك للوصول إلى شغفك من خلال أربعة جوانب قرأتها في كتاب ونقلتها إلى مدونتي اتمني ان تستمتعوا بتطبيقها، فهي مفيدة جدا وهي فلسفة يابانية تجعلك تسأل نفسك في كل صباح عن ما الذي تعيش لأجله، وما الذي يجعلك تستيقظ كل صباح.

* الاستحمام بالماء البارد ومنطقة الراحة ماهي نقطة الالتقاء بينهما؟

– المياه الباردة لها فوائد كثيرة وتجعلك تتحدى الأشياء الصعبة بسهولة، لأنه شيء غير مريح فتخرج من منطقة الراحة وتواجهها وتهزمها بالإضافة إلى فوائدها الصحية.

* يقولون أن التدون مات ما هو رأيك؟

– كنت اعتقد بأنه ميت، ولكن على العكس على سبيل المثال تويتر يعتبر مجال للتدوين ولكنه لا يدوم مثل المدونة فجوجل تضيف افكارك، مقالاتك، تجاربك في محرك البحث، وتقوم بأرشفتها ومن ثم يستطيع أي شخص أن يجدها ويستفيد منها بعكس تويتر والمنصات التي لا تؤرشف المواضيع المتخصصة وغالبا عمرها قصير، وتموت في الشبكات الاجتماعية.

جزء من واجبنا هو دعم التدوين ومشاركته على الشبكات الاجتماعية، لتصل المدونات لأشخاص أكثر قد تعجبهم فكرتها وطابعها.

* كلمة أخيرة تريد ان تختم بها الحوار.

– نصيحتي هي أي شخص لديه طموح او غاية يريد تحقيها فليبدأ بها، ولا يسوف وسوف يجد طريقه إليها، فقط عليه ان يجرب فالحياة تجارب، ولكل انسان تجربته الخاصة، المهم هو ان تبدأ بأبسط شيء فالكثير من الناس ينتظرون ان يصلوا إلى الكمال في الفكرة حتى يبدؤون، ابدأ وبعدها اسعى للكمال.

حساب المغامر كشميري في وسائل التواصل الاجتماعي:

حساب المدونة

حساب تويتر 

حساب الإنستقرام

وفي الختام مع حوارنا الممتع مع المدون المغامر ((كشميري)) أتمنى لكم ليلة هانئة وتصبحون على خير

 

معتصم باكراع

مدّوِن وكاتب محتوى، هوايتي جمع الأحرف المتناثرة وصنع المعنى.
زر الذهاب إلى الأعلى