مقالاتي

5 نصائح للإستفادة من الدورات التدريبية

الدورات التدريبية هي ملخص عملي يواكب ما يطلبه سوق العمل، فبعد التخرج والحصول على الشهادة الجامعية يتفاجأ الموظف بأن يعمل في مجال مختلف عن تخصصه الدراسي.

وحتى وان حصل على وظيفة في نفس التخصص، فالعلوم النظرية تختلف اختلافاَ جذرياَ عن الوظيفة العملية، ولذلك نجد بأن الموظف الذي يمتلك الخبرة له الأفضلية في الحصول على الوظيفة، لأنه ملم بسوق العمل.

لذلك الدورات التدريبية مهمة للغاية في الحصول على المعلومات اللازمة لتوظيف المهارات بطريقة عملية.

ولكن ماهي الطريقة التي تختار الدورات المناسبة لك؟

مع كثرة الدورات التدريبية وكثرة التسويق لها بطريقة تجعلك ان تظن بأن كل دورة مناسبة لك، اليك هذه النصائح لكي تستفيد من الدورات التدريبية بالطريقة المثالية:-

  1.  اختر الدورة التي لن تجد لها مصدراً على النت يشرح تفاصيل الدورة، بمعني آخر هناك مدربين تجد ان بعض دوراتهم على اليوتيوب هي نفسها الدورة المقدمة التي سوف تلتحق بها، لذلك تأكد من المادة المقدمة أولا هل هي مكررة ام انها مادة جديدة محدثة وتستطيع الاستفادة منها عوضا عن البحث في النت وإيجاد نفس الدورة مع نفس المعلومات.
  2.  اختر المجالات التي سوف تستفيد منها في مجال تخصصك فالعلم بحر لا حد له، كن متخصصاَ في انتقاء دوراتك التدريبية، حتى تستفيد منها الاستفادة القصوى التي سوف تنعكس على صقل مهاراتك المهنية.
  3.  ابحث عن المدرب المتمكن في إيصال وشرح المعلومة وتوضيحها وتبسيطها بالطريقة التي تتلاءم معك، ولا تبدأ دورة دون ان يكون لديك خلفية عن المدرب فليس كل مدرب مؤهل لكي يكون مدرب ناجح تستطيع الاستفادة منه.
  4.  احرص على الدورات التفاعلية التي تحتوي على ورش عمل، فالجزء العملي من الدورة هو الأساس في العملية التدريبية كن متفاعلاَ واستفسر عن مالم تستوعبه فالدورات هي مهارة تكتسب بالاستيعاب أولا.
  5.  الدورات التدريبية هي وسيلة وليست غاية فكثرت الدورات التدريبية في ملف السيرة الذاتية الخاص بك لا يعتبر جدارة واستحقاق، وانما تطور مهاراتك وتطبيقها على ارض الواقع هو الغاية من الدورات التدريبية، لذلك طبق ما تعلمت وحاول باستمرار مواكبة السوق بالحصول على اخر الدورات التدريبية الحضورية، ام على النت، فالمجال مفتوح.

خاتمة

الموظف الحريص على تطوير نفسه ومواكبة اخر التطورات والتحديثات في سوق العمل سجد في سيرته الذاتية دورات ترفع من معدل المهارة والكفاءة التي تعود عليه بالنفع اثناء العمل، لذلك اجعل التدريب من اولوياتك عزيزي القاري ولا تتهاون فيه حتى وان لم تحصل عليها من جهة عملك احرص على الالتحاق بالدورات من حسابك الخاص ولا سيما ان هناك أيضا دورات مجانية تستطيع ان تطور قدراتك المهنية، وتصقلها بالإضافة إلى قراءة الكتب المتخصصة لتحقيق الاستفادة القصوى.

معتصم باكراع

مدّوِن وكاتب محتوى، هوايتي جمع الأحرف المتناثرة وصنع المعنى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
اهلاً وسهلاً
هل لديك استفسار أو سؤال عن كتابة المحتوى، لا تتردد بالتواصل معي